إطلالة فيروز البسيطة أشعلت الانترنت .. عباية ومنديل ناعم وبيت متواضع

غمرت حالة من الحب والاعتزاز اللبنانيين والعرب على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للفنانة اللبنانية فيروز، وانتشار صورها لأول مرة منذ سنوات، والتي أظهرت ابتسامة غير معتادة من “أرزة لبنان”، وبساطة منزلها ورقيه.

وقد اختار ماكرون أن يستهل زيارته بالذهاب إلى منزل الفنانة فيروز، ومنحها وسام “جوقة الشرف” الفرنسي، وهو أعلى تكريم رسمي في فرنسا.

ووصف ماكرون فيروز بأنها “جميلة وقوية للغاية”، وقال: “تحدثت معها عن كل ما تمثله بالنسبة لي عن لبنان نحبه وينتظره الكثير منا. عن الحنين الذي ينتابنا”.

وظهرت فيروز (85 عاما) في الصور، وهي تبتسم ابتسامة خجولة، مرتدية رداء أسود اللون، وقد حرصت أيضا على الاستعانة بالقناع الطبي الواقي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

 ولعل أبرز ما خطف قلوب محبيها هو منزلها، الذي شبهه كثيرون “ببيوت الضيعة اللبنانية”، لما يحمله من بساطة و”روح لبنانية”.

وما أن انتشرت صور اللقاء، حتى انهالت التعليقات على موقع التوصل الاجتماعي “تويتر”، فرحا بظهور فيروز البعيدة تماما عن الأضواء، وتعبيرا عن الحب والاحترام لها.

المصدر: سكاي نيوز

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *