اختبار منزلي جديد يكشف كورونا في 15 دقيقة فقط

أعلنت شركة “Biomedomics” الامريكية عن اكتشافها اختبار منزلي جديد يمكنه الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا خلال 15 دقيقة فقط، ويتم عرض النتيجة بطريقة مماثلة لتلك التي يظهرها اختبار الحمل في المنزل.

وأوضحت الشركة أن اختبارها “السريع والسهل” جاهز ويتم استخدامه في كوريا الجنوبية واليابان وإيطاليا والصين وبعض دول الشرق الأوسط، بحسب “الديلي ميل”.

وقالت دراسة أجرتها الشركة المصنعة أن اختبار كشف الإصابة بكورونا أنتج استجابة صحيحة بنسبة 80 في المائة.

ويسمى الاختبار IgM / IgG السريع، ويأخذ عينة دم من خلال وخز إصبع الإنسان أو الوريد، يقوم الشخص بحقنها في جهاز التحليل، الذي يبلغ حجمه حجم جهاز Apple TV، وينتظر 15 دقيقة.

اقرأ أيضاً:  كورونا العالم 731 ألف وفيات والإصابات تقترب من 20 مليون

ويتم عرض النتائج بطريقة مماثلة لتلك الموجودة في اختبار الحمل في المنزل، لكن بدلا من الإجابة بـ “نعم” أو “لا” ، يمكن أن تكشف في أي مرحلة من المرض يعاني الشخص المصاب.

وتشير نتيجة الفحص إلى أن خط واحد يعني سلبي، خطان بعيدان عن بعضهما البعض يعني أن العينة تحتوي على أجسام مضادة يبدأ الجسم في صنعها بعد وقت قصير من الإصابة.

ويعني ظهور خطين أقرب من بعضهما البعض أن الشخص إيجابي بالنسبة للأجسام المضادة في المرحلة الأخيرة، وثلاثة خطوط تعني أن المريض إيجابي لكلا النوعين من الأجسام المضادة.

يشار إلى أنه وبالرغم من تشخيص حالات مصابة بكورونا في كل من الصين وإيطاليا باستخدام هذا الاختبار، إلا أن بريطانيا رفضت التعامل به.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *