الحريري اعتذر .. لبنان إلى أين ؟ هل طار البلد ؟

اندلعت احتجاجات واسعة في معظم المناطق اللبنانية امتدت من طرابلس شمالي البلاد إلى شوارع بيروت، بعد رفض الرئيس ميشال عون التشكيلة الحكومية التي قدمها الرئيس المكلف سعد الحريري واعتذار الأخير عن تشكيل الحكومة.

وعقب اعتذار الحريري، ارتفع سعر الدولار الأميركي الى أكثر من 22 ألف ليرة لبنانية، مما خلق جواً من الوجوم والاستنكار بين المواطنين الذين كانوا قد استبشروا خيراً بالتصريحات المطمئنة الصادرة عن القصر الجمهوري في بعبدا، وصدموا برفض التشكيلة الحكومية المقترحة التي قدمها الحريري.

قد يعجبك أيضا