الحمّص المسلوق وفوائده لانقاص الوزن

يساعد محتوى الحمص المسلوق من بعض العناصر الغذائية وذلك مثل الكالسيوم والحديد وغيرها في دعم قوة العظام بالإضافة إلى التحسين من بنيتها، وهكذا فإن من فوائد الحمص المسلوق أيضًا الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام، ومن ناحية أخرى يلعب الحمص المسلوق دورًا في تحسين الصحة الذهنية للإنسان ويعزى ذلك إلى احتوائه على مركب يسمى بالكولين الذي يعمل على ضبط كل من المزاج وحركة العضلات في الجسم والذاكرة بالإضافة إلى دوره في السيطرة على عمليات الأيض في الجسم، ويجدر بالذكر أن المتطلبات اليومية من الكولين للشخص البالغ تبلغ مقدارًا يتراوح بين 400 مللغ-550مللغ يوميًا.

يتميز الحمص المسلوق عن غيره من الأغذية الصحية برخص ثمنه نسبيًا وسهولة تناوله، إذ إنه من الممكن إدراج الحمص المسلوق في صناعة العديد من الأطباق الشهية كالسلطات والشوربات، أو تناوله مع الرز أومع ساندويشات البرغر، ومن أشهر الأطباق التي يستخدم فيها الحمص المسلوق كمكون أساسي طبق الحمص بالطحينة، كما يساعد تناول الحمص المسلوق في ضبط الشهية وبالتالي في تخفيف الوزن، ويعود السبب في ذلك إلى احتواء الحمص على كميات كبيرة من كل من الألياف والبروتين اللذين يعملان معًا على التقليل من سرعة عملية الهضم وبالتالي منح الجسم شعورًا بالامتلاء، كما يساعد البروتين في الحمص على الزيادة من إنتاج الجسم للهرمونات المسؤولة عن تقليل الشهية، الأمر الذي يقلل من إجمالي كميات السعرات الحرارية المتناولة أثناء اليوم، يضاف إلى ذلك أن الحمص بحد ذاته من الأغذية التي تتمتع بمحتوى متوسط من السعرات الحرارية.

قد يعجبك أيضا