العراق: مطالب بكبح قوات الأمن ومنع “حمام الدم”

بعد أقل من 24 ساعة على مقتل وإصابة العشرات قرب ساحتي التحرير والخلاني وسط العاصمة العراقية بغداد، انطلقت قوات مكافحة الشغب من ساحة الخلاني باتجاه نفق التحرير وسط إطلاق كثيف للغاز المسيل للدموع.

ويأتي هذا التطور في وقت دعت منظمة العفو الدولية إلى كبح جماح قوات الأمن العراقية من أجل منع وقوع “حمام دم”، من جراء الاحتجاجات المستمرة منذ أكثر من شهر.

وأغلقت قوات الأمن العراقية ساحة الخلاني بالحواجز الإسمنتية لمنع وصول المتظاهرين إليها قادمين من ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد.

وجاءت عملية الإغلاق عقب يوم من المواجهات بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب لاستعادة السيطرة على الساحة الواقعة في قلب العاصمة العراقية بغداد، نجم عنها سقوط 6 قتلى ونحو 100 جريح، وفق ما ذكر مراسل سكاي نيوز عربية.

اقرأ أيضاً:  مظاهرات العراق.. 12 جثة محروقة في الديوانية.. وعدد من القتلى

وقال المرصد العراقي لحقوق الإنسان، على حسابه في تويتر، إن المتظاهرين قتلوا خلال مواجهات مع قوات الأمن في ساحتي التحرير والخلاني، مضيفا أن المتظاهرين أطلقوا نداءات استغاثة من أجل وقف ما وصفها بـ”عمليات العنف المرتكبة بحقهم”.

المصدر: سكاي نيوز

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *