“المدينة الضائعة” تظهر أخيراً..وهنا موقعها

في مشروع استمر لسنوات، قام مجموعة من العلماء باستخدام آلات مسح بالليزر وخرائط مسح لجبال إندرا لتحديد موقع مدينة ماهيندرابارفاتا. 

وكانت المنطقة واحدة من أول عواصم امبراطورية الخمير، التي استمرت من القرن الـ9 وحتى القرن 15 ميلادي، إلا أن معظم المعلومات التي نعرفها اليوم أتت من نقوش اكتشفت في مواقع أخرى.

ويعتقد العلماء بأن المدينة كانت تقع على سلسلة جبلية في كمبوديا تدعى “بنوم كولين”، على بعد 48 كم إلى الشمال من منطقة سييم ريب، إلا أنه كان من الصعب الحصول على دليل، كما كانت السلسلة نائية ومن غير الممكن الوصول إليها بسرعة ومليئة بالنباتات، كما أنه من الممكن أنها  كانت موقعا لألغام أرضية وضعت على وقت حزب الخمير الحمر السبعينات.

اقرأ أيضاً:  جولة في آيا صوفيا

 وبسبب العجائب المتمركزة حولها لسنوات عرفت المدينة بلقب “المدينة الضائعة”، إلا أن العلماء اليوم قالوا بأنهم تعرفوا على المدينة أخيراً، إذ أشار التقرير الذي نشر على مجلة “Antiquity”، إلى أن الباحثين أكدوا على النظرية المبنية على المجموعة المتراكمة من الأدلة”.

واستخدمت نتائج الخرائط والمعلومات التي جمعت من التحقيقات لصنع خريطة تظهر الطرق التي اكتشفت حديثاً، كما تضم الخريطة تفاصيل مواقع ذو ميزات معينة مثل، الخزانات غبر المكتملة والجدران العلوية للمعابد وحتى موقع قصر.

المصدر: cnn arabia

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *