الولايات المتحدة الأميركية تسمح لشركاتها بالتعامل مع هواوي على معايير الجيل الخامس

تسهيلات جديدة لصالح هواوي من الولايات المتحدة الأمريكية تسمح بتعاون الشركات معها على تقنية الجيل الخامس.

المزيد من التساهل تبديها الولايات المتحدة الأميركية مع شركة هواوي، حيث سمحت للشركات الأميركية بالتعامل التجاري مع الشركة الصينية فيما يخص وضع معايير تطبيق شبكات اتصالات الجيل الخامس القادمة.

ووقعت وزارة التجارة الأميركية وهيئات أخرى القوانين والأوامر التنفيذية اللازمة لإتمام ذلك، وهي الآن بانتظار النشر رسمياً في السجل الفيدرالي وهو ما سيحدث غداً.

وقال وزير التجارة الأميركي Wilbur Ross أن بلاده لن تتنازل عن قيادة الابتكار العالمي، وذلك في معرض تأكيده لإعادة السماح بالتعامل مع هواوي.

وكانت الحكومة الأمريكية قد وضعت هواوي العام الماضي على ما يعرف باسم “قائمة الكيانات” وهي شركات يحظر على الشركات الأميركية التعامل معها من حيث بيع وشراء البضائع والخدمات والتقنيات، وذلك تحت إدعاءات حماية الأمن القومي.

ويرى المحللون أن حظر هواوي من التعاون مع الشركات الأميركية في وضع معايير الاتصالات، يجعل الولايات المتحدة في موقف سلبي.

ويأتي دور أهمية المعايير في قطاع الاتصالات من حيث التنسيق التام لعمل التجهيزات والمكونات الأساسية في الشبكات معاً، حتى وإن كانت من توريد شركات مختلفة.

ويتوقع أن تعود الولايات المتحدة للعب دور رئيسي في تطوير اتصالات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي، بخاصة مع تعاونها التام مع هواوي التي تعتبر أكبر شركة اتصالات في العالم.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *