بنود الاتفاق التركي الروسي على الأرض

تركيا وروسيا تنفيذ الاتفاق الجديد في الشمال السوري، بعد الانسحاب الأميركي الأخير، ما يغير المعادلة بشكل كامل في هذه المنطقة الهامة التي تشهد العملية التركية “نبع السلام”، بحسب “عربي 21”. 

نود الاتفاق كما أعلنته روسيا وتركيا:

1- يلتزم الطرفان بالحفاظ على وحدة سوريا سياسيا وجغرافيا، وحماية الأمن القومي التركي.

2- أكد الطرفان على عزمهما على مواجهة جميع أشكال وتطبيقات الإرهاب، ومجابهة الخطط الانفصالية في سوريا.

3- وفي هذا الإطار، سيتم الإبقاء على الأوضاع التي أسفرت عنها العملية العسكرية التركية في تل أبيض ورأس العين، بعمق 32 كيلومترا (في شمال سوريا).

4- يشدد الطرفان على أهمية اتفاق أضنة. وتلتزم روسيا بتسهيل تطبيق الاتفاقية في ظل الظروف الحالية.

5- بدءا من الثانية عشرة ظهرا في يوم 23 تشرين الأول 2019، سينتشر أفراد الشرطة العسكرية الروسية، وحرس الحدود السوري على الجانب السوري من الحدود مع تركيا، باستثناء المنطقة التي شملتها العملية العسكرية، وذلك لتسهيل دفع عناصر وحدات حماية الشعب الكردية وأسلحتهم إلى عمق ثلاثين كيلومترا داخل سوريا. ويتوقع أن يتم ذلك خلال 150 ساعة. وبعدها تبدأ دوريات روسية-تركية في شرق وغرب منطقة العملية العسكرية على عمق عشرة كيلومترات، باستثناء مدينة القامشلي.

اقرأ أيضاً:  بكلمات رومانسية عايد كينان أوغلو زوجته بيرين سات بعيد ميلادها

6- يجب نقل كل عناصر وحدات حماية الشعب وأسلحتهم من منبج وتل رفعت.

7- يتخذ الطرفان الإجراءات اللازمة لمنع إفلات العناصر الإرهابية.

8- تبدأ الجهود المشتركة لتسهيل عودة اللاجئين بطريقة آمنة وطوعية.

9- إرساء آلية مراقبة وتحقق مشتركة لمتابعة وتنسيق تطبيق هذا الاتفاق.

10- يستمر الطرفان في العمل على إيجاد حل دائم للصراع السوري بما يتوافق مع آليات مفاوضات أستانا، ودعم أنشطة اللجنة الدستورية.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *