بيلا حديد تنتصر.. إنستغرام يعتذر

هاجمت عارضة الأزياء الأمريكية من أصول فلسطينية بيلا حديد منصة التواصل الاحتماعى “إنستغرام”، بعد إزالته منشورًا لها عن والدها الملياردير الأمريكي ذي الأصل الفلسطيني، محمد حديد، وفخرها بالجنسية الفلسطينية.

وبعد هجومها الحاد، اعتذرت منصة “إنستغرام” لبيلا حديد بعد أن اتهمتهم بـ”البلطجة والتنمر” لإزالة صورة نشرتها لجواز سفر والدها، والتي أظهرت مسقط رأسه دولة فلسطين، وأرفقت المنشور بعبارة “فخور لأني فلسطيني”.

من جهته، قال المتحدث باسم “فيسبوك”، الشركة الأم لمنصة إنستغرام لموقع “بيدج سيكس”، رداً على ما حدث: “لحماية خصوصية عملائنا، لا نسمح للأشخاص بنشر معلومات شخصية، مثل أرقام جوازات السفر على إنستغرام، في هذه الحالة نقوم بحجب رقم جواز السفر، لكن لا يجب إزالة المحتوى، وقد استعدنا المحتوى ونعتذر لبيلا عن الخطأ الذي حدث”.

اقرأ أيضاً:  جورج وسوف يكشف حقيقة إصابته بكورونا

المصدر: فوشيا

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *