بيلا حديد غاضبة من إنستغرام بسبب حذفه صورة عن فلسطين

هاجمت عارضة الأزياء العالمية “بيلا حديد” البالغة من العمر 23 عامًا منصة إنستغرام، وذلك بسبب حذفهم وتحويلهم صورةٍ نشرتها للتحقق، احتوت على أنّ والدها تاجر العقارات “محمد حديد” قد ولد في فلسطين.

وكشفت بيلا يوم أمس الثلاثاء عبر حسابها على إنستغرام، والذي يتمتّع بقاعدة جماهيرية تصل إلى 31.4 مليون متابع، بأن صورة نشرتها عبر خاصية “ستوري” على المنصة قد أزيلت، والتي كتبت فيها: “أبي ومسقط رأسه فلسطين”، حيث يبدو أنها خرقت إرشادات شركة Instagram.

وأوضحت بيلا لمتابعيها: “إنستغرام أزال قصتي التي قلت فيها فقط ‘أبي ومسقط رأسه فلسطين’ مع صورة لجواز سفره الأمريكي”.

ثم تحدت بيلا موقع التواصل الاجتماعي، وسألته: “إنستغرام، في أي جزء بالضبط من كوني فخورة بوالدي ومسقط رأسه فلسطين تعتبرونه تنمر، أو مضايقة، أو تعري جنسي؟”.

اقرأ أيضاً:  رامي عياش يخوض تجربته الدرامية الأولى في مصر

أضافت عارضة الأزياء، التي تنحدر من أصولٍ فلسطينية وهولندية: ‘ألا يُسمح لنا بأن نكون فلسطينيين على إنستغرام؟ هذا بالنسبة لي هو التنمر. لا يمكنك محو التاريخ عن طريق إسكات الناس. لا تسير الأمور على هذا النحو”.

شاركت بيلا صورة تقول إن إنستغرام قد أخبرها بأن المنشور المعني يتعارض مع إرشادات مجتمعهم، حيث احتوى على ردًا عامًا من منصة وسائل التواصل الاجتماعي جاء فيه: “أزلنا قصتك لأنها تتعارض مع إرشادات المجتمع الخاصة بنا بشأن التنمر أو المضايقة. لدينا هذه الإرشادات لأننا نريد أن يشعر مجتمعنا بالاحترام والأمان”.

المصدر: فوشيا

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *