تحت ضغط الاحتجاجات…رئيس الوزراء اللبناني يعلن استقالة حكومته

أعلن رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب استقالة حكومته، تحت ضغط الشارع اللبناني، بعد أيام من الانفجار الذي هز العاصمة بيروت وتسبب بسقوط آلاف الضحايا.

 وجاء ذلك بعدما قدم عدد من الوزراء والنواب استقالتهم من منصبهم على خلفية التفجير الذي ضرب مرفأ بيروت.

وكان دياب، قال في كلمة متزامنة يوم السبت، إنه سيطرح الاثنين على مجلس الوزراء إجراء انتخابات نيابية مبكرة، مشددا على أنه لا يمكن أن يخرج لبنان من أزمته إلا بإجراء انتخابات نيابية مبكرة لإنتاج طبقة سياسية جديدة.

وأسفر الانفجار الذي هز العاصمة اللبنانية الثلاثاء عن مقتل 160 شخصاً وإصابة اكثر من 6  آلاف آخرين، فيما لا يزال العشرات في عداد المفقودين.

وشهدت بيروت، على مدار الايام الـ3 الماضية، أحداثاَ متوترة، حيث اندلعت تظاهرات احتجاجية ضد الحكومة، تطورت إلى اعمال عنف و اشتباكات بين المحتجين وقوى الامن، ما اسفر عن سقوط عشرات الضحايا ، عقب أيام على تفجير مرفأ بيروت المدمر الذي اسفر عن سقوط الاف القتلى والجرحى.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *