تفاعل الأمير هاري وزوجته ميغان مع فيروس كورونا

اعترف الأمير هاري وزوجته الأمريكية ميغان ميركل دوق ودوقة ساسكس السابقين،عن حاجتهما لبعضهما البعض أكثر من أي وقت مضى في ظل انتشار وباء فيروس كورونا المستجد.

وقال الزوجان في رسالة عبر حسابهما على انستغرام، الأربعاء”هذه اللحظة هي حقًا شهادة على الروح البشرية”.

وجاء في الرسالة “هذه أوقات غير مؤكدة.. والآن أكثر من أي وقت مضى، نحتاج إلى بعضنا البعض. نحن بحاجة إلى بعضنا البعض من أجل الحقيقة، من أجل الدعم، والشعور بالوحدة أقل خلال فترة يمكن أن تشعر بصراحة مخيف للغاية”.

 وأضاف الزوجان، “هناك الكثير من الناس في جميع أنحاء العالم الذين يحتاجون إلى الدعم الآن، والذين يعملون بلا كلل للاستجابة لهذه الأزمة خلف الكواليس، أو على خط المواجهة، أو في المنزل..إن استعدادنا، كشعب  للتقدم في مواجهة ما نعيشه جميعًا مع COVID-19 أمر مذهل… هذه اللحظة هي وصية حقيقية للروح البشرية”.

وتابعا “كثيرا ما نتحدث عن الرحمة… تتأثر كل حياتنا بطريقة أو بأخرى بهذا الأمر، مما يوحد كل واحد منا عالميًا. كيف نتعامل مع بعضنا البعض ومجتمعاتنا بتعاطف ولطف مهم بلا منازع الآن. سيكون هذا هو مبدأنا التوجيهي خلال الأسابيع المقبلة”.

وكان هاري وميغان قد استقرا في مقاطعة بريتش كولومبيا بكندا، بعد اعلانهما مؤخرا التخلي عن مهامهما كعضوين بارزين في العائلة الملكية ببريطانيا والعمل من أجل تحقيق استقلالية مادية خارج البلاد.

ولن يمنح الزوجين أي مزايا مالية مقابل تخليهما عن المهام الملكية، وستقتصر ألقاب الزوجين على “دوق ودوقة ساسكس” فقط وذلك بحسب قصر باكنغهام الملكي.

يذكر أن الأمير هاري وميغان أعلنا في وقت سابق أنهما سيتنحيان رسميا عن دورهما في العائلة المالكة في نهاية شهر آذار.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *