جولة في آيا صوفيا

اليوم وبعد 86 عاماً يصدر القضاء التركي في 10 تموز يوليو قرار يلغي فيه قرار مجلس الوزراء الصادر عام 1934 القاضي بتحويل مسجد آيا صوفيا إلى متحف ويقوم الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان بتوقيع قرار إعادة فتح مسجد آيا صوفيا أمام المصلين في خطوة نالت رضى داخلي إسلامي واسع وسخط وغضب غربي أوروبي كبير تتصدره اليونان الخصم التقليدي لتركيا.

دعونا نتعرف بجولة ضمن هذا الفيديو على آيا صوفيا وأهم معالمها

آيا صوفيا والتي تعني باليونانية الحكمة المقدسة ، بنيت كنيسة آيا صوفيا في عام 537م بطلب من يوستينيانوس الأول الإمبراطور البزنطي في ذلك الوقت كي تكون صرحاً رئيسياً للدولة المسيحية البزنطية ومعلماً يميز عاصمتها.

ظل هذا الصرح يستخدم ككنيسة حتى عام 1463م حيث دخل القائد العثماني الشهير محمد الفاتح إلى المدينة وجعل من آيا صوفيا مسجداً وجامعاً اسلامياً يرمز إلى هيمنة الدولة العثمانية وبدأت تؤدى فيه العبادات والصلوات الإسلامية إلى عام 1923م حين انهارت الخلاغة العثمانية واستلم مصطفى كمال اتاتورك الحكم وانشأ جمهورية علمانية وحول آيا صوفيا عام 1935م إلى متحف يضم العديد من التحف الإسلامية والمسيحية.

تقع آيا صوفيا في الجزء الأوروبي من مدينة اسطنبول وتحديداً في منطقة السلطان أحمد، وصفها ابن بطوطة بأعظم كنائس الروم عليها سور يطيف عليها ولها 13 باباً ولها حرم قرابة ميل عليه باب كبير شبه موشور مسطح بالرخام وتشقه ساقية تخرج من الكنيسة لها حائطان مرتفعان نحو ذراع مصنوعان من الرخام المجزع المنقوش بأحسن صنعة والاشجار منظمة على جهتي الساقية.

شارك ببنائها 10000 عامل وتحت اشراف مهندسين من أصول أسيوية، لقد بنيت آيا صوفيا على انقاض كنيسة أقدم أقامها الامبراطور قسطنطين العظيم سميت في البداية ميغالي اكليسيا أي الكنيسة الكبيرة ثم في القرن الخامس أطلف عليها آيا صوفيا.

كانت ذو مخطط كتدرائي ذو سقف الخشبي حيث احترق بناؤها الاول بالكامل في احدى حركات التمرد ولم يبقى منها شيء ليعود الامبراطور تيودوريوس الثاني ببنائها ثانيةً ويفتحها للعبادة عام 415م على نسق تصميمها القديم، ولكن قدر هذا البنائ الاحتراق ايضا في حركة تمرد ثانية عام 532م حيث اندلعت شرارتها في مضمار آيا صوفيا وبقي بعض الأثار منها كدرج المدخل وأحجار الواجهة وتيجان الموجودين اليوم في حديقتها بعد ذلك قرر الامبراطور يوستنيانوس الثاني اعادة بنائها بصرح أكبر وأعظم وهو الصرح القائم في يومنا هذا.

قد يعجبك أيضا

2 thoughts on “جولة في آيا صوفيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *