حال كورونا في فصل الشتاء إلى أين ؟

لا تزال التكهنات تتحدث عن مدى تأثير الطقس على انتشار فيروس COVID-19 أو عدمه، ولكن موسم الأنفلونزا السيئ يتربع على رأس الأزمة الصحية الحالية، وهو آخر شيء نحتاجه الشتاء المقبل. موقع صحتي يبحث في امكان انتشار فيروس كورونا في البرد.

انتشرت الشائعات بشأن فيروس كورونا والطقس من خلال الناس في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، على أمل أن يساعد الصيف القادم في وقف الانتشار. ومع ذلك، فإن هذه التكهنات ليست موضع ترحيب مع قدوم الشتاء.

وكما هو الحال مع معظم الأشياء بشأن هذا الوباء، فهو معقد وهناك الكثير من الأشياء التي لا نعرفها حتى الآن. ولكن هناك سبب للاعتقاد بأن COVID-19 قد ينتشر بسرعة أكبر في فصل الشتاء، وهو أنه مرض تنفسي ينتشر بطريقة مشابهة للبرد أو الأنفلونزا.

هناك بالتأكيد موسم أنفلونزا في الشتاء في المناطق المعتدلة، وأجزاء أخرى من العالم مع مواسم محددة مثل جنوب أستراليا.

انتشار فيروس كورونا في الشتاء

هناك العديد من الأسباب والظروف الجوية التي قد تؤدي إلى تشجيع انتشار فيروس كورونا في الشتاء، أبرزها:

– تفيد دراسة أجريت على خنازير غينيا أن انتقال فيروس الأنفلونزا كان أكثر ملاءمة في ظروف أكثر برودة وأقل رطوبة، ما ينطبق أيضا على كورونا.

– الأشعة فوق البنفسجية الأكثر انتشارا في الصيف فصل يمكن أن تقتل الفيروس على الأسطح.

– يمكن لدرجات الحرارة الدافئة أيضا أن تقتل الفيروس، ولكن فقط في درجات حرارة أكثر حرارة من الحمى، لذا فوق درجات الحرارة التي يسببها الطقس عادة.

وتشير الدراسات الطبية إلى أن فيروس الإنفلونزا يعيش لفترة أطول في طقس أكثر برودة ورطوبة، بحيث يميل الناس في وقت الشتاء إلى البقاء في منازلهم أكثر من الصيف، وقد يصابون بالتهاب في الأنف أو الفم والجهاز التنفسي بمجرد الخروج إلى البرد والصقيع. وهنا يتخوف العلماء من امكان اتباع فيروس كورونا نفس نهج الانفلونزا.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *