دانا جبر في أول تصريح بعد تسريب صور جريئة لها

من يرتكب خطأ أو فضيحة ما، من المؤكد أنه سيتوارى عن الأنظار رفضاً وخوفاً من الكلام الذي سيصدر من الناس. والبعض الآخر قد لا يتوارى عن الأنظار ليظهر للعالم أنه بريء. مؤخراً، سُرّبت صور وفيديوات للفنانة السورية دانا جبر، حيث قالت من بعد هذه التسريبات إن هاتفها كان مسروقاً وهذه الصور هي فقط صور شخصية على هاتفها الخاص وغير قابلة للنشر.

وحرصت الفنانة السورية دانا جبر على إثبات وجودها يوم أمس من خلال لقائها مع الإعلامي السوري أحمد الدرع، وجاء ذلك كتأكيد منها على أنها لم تفعل أي أمر مشين حتى تتوارى عن الأنظار، وذلك بعد التسريبات الإباحية والابتزاز الذي تعرضت له مؤخرًا من قبل شخص مجهول.

اقرأ أيضاً:  سلالة كورونا الجديدة و 5000 السورية

وأشارت دانا في بداية حديثها وقالت: “ليس مهمًا ما الذي سُرق من هاتفي، المهم هو الخصوصيات التي انتهكت دون وجه حق”.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *