صحة القلب تتأثر سلبيا بتغيير وقت النوم

أظهرت دراسة حديثة أن التأخر 30 دقيقة فقط عن موعد النوم المعتاد قد يكون سيئا للصحة بشكل لا يصدق.

وتوصلت دراسة لعادات النوم بين الطلاب، إلى أن أولئك الذين يذهبون إلى الفراش حتى وقت متأخر قليلا عن وقت نومهم المعتاد، كان لديهم معدل ضربات قلب في الراحة أعلى بكثير في الليل، والذي استمر حتى اليوم التالي.

وكانت هذه النتائج صحيحة حتى لو حصل الشخص على القدر نفسه من النوم كالمعتاد.

وبحث العلماء في جامعة نوتردام في الولايات المتحدة، في بيانات المشاركين الذين تأخروا فترة ساعة واحدة في المتوسط عن وقت النوم المعتاد، والتي تم أخذها من أجهزة Fitbit التي وقع ارتداؤها على مدى أربع سنوات  من قبل المشاركين خلال 255736 جلسة نوم.

وتبيّن وجود زيادات كبيرة في معدل ضربات القلب أثناء الراحة (RHR) عندما ذهب الطلاب إلى الفراش في أي وقت بين دقيقة واحدة و30 دقيقة بعد وقت نومهم الطبيعي (وتم تعريف وقت النوم الطبيعي على أنه الفاصل الزمني للساعة التي تحيط بمتوسط وقت النوم).

ووجدوا أنه كلما ذهب الطلاب إلى الفراش متأخرين، زاد ارتفاع معدل ضربات القلب لديهم، وتستمر إلى غاية اليوم التالي.

ومن المثير للدهشة أن الذهاب إلى الفراش في وقت مبكر عن وقت النوم القياسي أظهر أيضا علامات زيادة في معدل ضربات القلب أثناء الراحة، ووفقا للدراسة، يبدو أن الذهاب إلى الفراش قبل 30 دقيقة من المعتاد ليس له تأثير يذكر، في حين أن الذهاب إلى الفراش قبل ما يزيد عن نصف ساعة من موعد النوم المعتاد يزيد بشكل كبير من معدل ضربات القلب أثناء الراحة.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *