طرق سهلة لحرق المأكولات الدسمة

غالباً ما يشعر البعض بالذّنب قبل تناول وجبةٍ دسمة ويعود السّبب إلى القلق من إمكانيّة حرق السّعرات الحراريّة المرتفعة التي تحتوي عليها هذه الوجبة؛ ما يؤدّي إلى الإصابة بالوزن الزائد والسمنة والتي بدورها تتسبّب بالعديد من المشاكل الصحّية، مع صعوبة العودة إلى الوزن الصحّي والجسم الرّشيق.


نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي أفضل الطّرق التي يمكن اعتمادها من أجل حرق الأطعمة الدّسمة بعد تناولها.

الإكثار من شرب الماء

يُعتبر الإكثار من شرب الماء من الوسائل الصحّية التي تفيد في أكثر من موقف، وهنا يمكن أن تساهم هذه العادة الصحّية في حرق الدّهون وتخليص الجسم من السّموم التي تتراكم داخله؛ إذ يُنصح بشرب ما يتراوح بين 6 و8 أكواب من الماء في اليوم للتمكّن من حرق المأكولات الدسمة.

اقرأ أيضاً:  لماذا الحجر المنزلي مفيد جداً لبشرتك؟

ممارسة الرياضة

إنّ ممارسة التّمارين الرياضيّة الخفيفة باعتدالٍ وانتظام من شأنها أن تساعد الجسم في الحفاظ على صحّته، خصوصاً في مواجهة خطر السّمنة. ولحرق المأكولات الدسمة، يمكن اللجوء إلى السباحة أو المشي أو الرّكض لمدّةٍ معيّنة بعد حوالي 3 ساعات من تناول الوجبة الدّسمة.

النوم باكراً

لا يقتصر الخلود إلى الفراش في وقتٍ مبكر يومياً على الفوائد الصحّية المتعارف عليها، ولعلّ أهمّها حفاظ الجسم على نشاطه وحيويّته، بل يتعدّى ذلك إلى الحفاظ على الرّشاقة والوزن الصحّي. إذ يمكن لهذه العادة الصحّية أن تساعد بحرق الدّهون بفعاليّة بعد تناول وجبةٍ دسمة حيث أنّ هذا الحرق يحدث أثناء النّوم.

اتّباع حميةٍ قاسية لمدّة يوم

اقرأ أيضاً:  اخطار صحية لشرب القهوة على معدة فارغة

عادةً ما لا يُنصح باللجوء إلى الحميات الغذائيّة القاسية من أجل فقدان الوزن، نظراً للتأثيرات السلبيّة التي يمكن أن تتركها على الصحّة. إلا أنّه يُمكن استشارة أخصائي التغذية أو الطّبيب بشأن حميةٍ قاسية يمكن اتّباعها على مدى يومٍ واحد من أجل حرق الدّهون بعد تناول وجبةٍ دسمة.

تناول الفواكه

تحتوي الفواكه على نسبةٍ جيّدةٍ من الألياف الغذائيّة تساعد على تخليص الجسم من الدّهون كما تعزّز الشعر بالشّبع وتحدّ من تناول المزيد من الطّعام. يمكن تناول بعض أنواع الفواكه بعد الإنتهاء من تناول وجبةٍ دسمة، في محاولةٍ للتقليل من امتصاص الجسم للدّهون.

هذه الطّرق الـ 5 من شأنها أن تساعد في حرق المأكولات الدسمة بعد تناولها، وذلك بطريقةٍ صحّيةٍ من دون اللجوء إلى أيّ حيلةٍ قد تؤثّر سلباً على الصحّة.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *