علماء يكتشفون طريقة جديدة للإصابة بفيروس كورونا

كشفت دراسة قام بها علماء هولنديون ونشرتها بوابة Eurekalert الأوروبية، أن فيروس كورونا قادر على إصابة الخلايا المعوية والتكاثر فيها، مما يشير إلى إمكانية انتشار العدوى ليس فقط عن طريق القطرات المحمولة جوا.

وقام علماء من معهد “هابريشت”، والمركز الطبي بجامعة “إيراسموس” في روتردام، وجامعة “ماستريخت”، بفحص آثار الفيروس التاجي على نماذج زراعة الخلايا في الأمعاء البشرية واستجابة هذه الخلايا.

وتبيّن أنه عندما تمت إضافة الفيروس التاجي إلى جينيوم هذه الخلايا، سرعان ما أصيبت بالعدوى وزاد عدد الخلايا المصابة بشكل مفاجئ.

ولوحظ سابقاً أن كثير من المرضى يعانون من أعراض أخرى لـ COVID-19 مثل الغثيان والإسهال، فضلاً عن الكشف عن الجسيمات الفيروسية في البراز.

وتشير البيانات التي تم الحصول عليها من هذه الدراسة، إلى أن الفيروس يمكن أن ينتشر من خلال ما يسمى “انتقال فيروس البراز عن طريق الفم”، أي أن الفيروس الموجود في براز شخص مصاب يمكن أن ينتقل بالعدوى إلى شخص سليم من هذا البراز.

يشار إلى أنه ووفقا لأحدث بيانات منظمة الصحة العالمية، تجاوزت حصيلة المصابين بفيروس كورونا في العالم سقف 3.3 مليون حالة، في حين تقترب حصيلة الوفيات من ربع مليون شخص.

وفي لائحة الدول الأكثر تعرضاً لتفشي الفيروس كورونا، تأتي على التوالي: إسبانيا، إيطاليا، فرنسا، ألمانيا، بريطانيا، بينما تحتل روسيا المرتبة السابعة في عدد المصابين، قبل إيران والصين وتركيا.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *