عمرو دياب ”مختفي“ و“موسوس“ بسبب كورونا

أوضح الرئيس التنفيذي لشركة “روتانا” سالمالهندي، أن علاقته الحالية بالفنان عمرو ديابجيدة للغاية، وذلك بعد أن تصالحا وتم التنازل عنكل القضايا التي كانت متبادلة بينهما طيلةالسنوات الماضية.

وردّاً على سؤال عن إمكانية التعاون من جديد بين”روتانا” وعمرو دياب، قال الهندي في تصريحاتتلفزيونية عبر قناة دبي ببرنامج “انسايدر”، ساخراً: “عمرو دياب مختفي هذه الأيام، فهو موسوس،ويخشى من كورونا، وقاعد في منزله”.

يذكر أن عمرو دياب تعاون مع شركة “روتانا” للصوتيات خلال الفترة من 2004 إلى 2015، وقدّمقرابة 7 ألبومات غنائية، وتدهورت العلاقة عقبطرح ألبوم “شفت الأيام”، واتهم وقتها الهنديدياب بتسريب ألبوماته وفسخ تعاقده مع الشركة.

وظلّت القضايا متبادلة بين الطرفين إلى أن تدخلالشاعر السعودي تركي آل الشيخ، رئيس الهيئةالعامة للترفيه، وأنهى تلك الخلافات نهاية عام2019.

المصدر: النهار

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *