عودة سلسلة أفلام رامبو مرة أخرى في 2019

غمرت السعادة جماهير أفلام الحركة بعودة فيلم رامبو من جديد، ففي هذا العام صدر جزء جديد من سلسلة أفلام الحركة الأسطورية التي شهدت نجاحًا هائلًا خلال سنوات عرضها، وجاء اسم الفيلم Rambo: Last Blood وقد نزل إلى السينمات في شهر سبتمبر، وهو من بطولة Sylvester Stallone كالعادة.

والمثير في الاسم Rambo: Last Blood هو أنه يعيد إلى الذاكرة اسم الجزء الأول وهو First Blood والذي صدر في عام 1982، مما يوحي إلى المشاهد العادي بأن الجزء الحالي ربما يكون نهاية للسلسلة المحبوبة والتي اشتهر بها Sylvester Stallone في دور الضابط جون رامبو، وهذه الشخصية إلى جانب شخصية روكي يمثلان الصورة الذهنية التي يمتلكها المشاهد العادي عن سلفستر.

اقرأ أيضاً:  ذا صن تربح القضية على جوني ديب ولا تعويضات

وشخصية رامبو محبوبة للغاية للجمهور بداية من النسخة الأولى للفيلم، فقد حققت أرباحًا طائلة، فقد تكلف إنتاج الفيلم آنذاك 15 مليون دولار أمريكي، وقد جنى إيرادات في العالم أجمع تقدر بنحو 150 مليون دولار، وهو رقم ضخم جدًا فنحن نتحدث هنا عن فترة الثمانينيات.

وتعلق الجمهور الأمريكي بشخصية رامبو بشكل كبير، لأن الفيلم كان يناقش قصة الجنود العائدين من حرب فيتنام، وعدم تقبل البعض من الشعب الأمريكي لهم، نتيجة لعدم قدرة الولايات المتحدة على الفوز في تلك الحرب، فكانت صورة الجيش الأمريكي مهتزة في ذلك الوقت حتى عند المواطنين الأمريكيين أنفسهم.

وهذه القصة المؤثرة جعلت الشعب الأمريكي يتعاطف مع جنوده مرة أخرى وبهذا يكون الفيلم قد نجح في أداء رسالته، لكن الأمر لم يتوقف عند هذه النقطة، فقد استخدمت الشخصية المحبوبة في أجزاء كثيرة على مدار تلك الفترة الزمنية لتصدير صورة الجندي الأمريكي الخارق الذي لا يهزم وبطولاته الجبارة.

اقرأ أيضاً:  الوحش Morbius بطولة جاريد ليتو

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *