فيلم أمريكي يعود للواجهة بعد عشر سنوات بسبب “كورونا”

عاد الفيلم الأمريكي “عدوى” الذي يحاكي موضوع فيروس كورونا المستجد لقائمة الأكثر مشاهدة بعد مرور 10 أعوام على إنتاجه.

وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي”أن الفيلم يتحدث عن وباء يجتاح العالم ينطلق من الصين ويتسبب في وفاة آلاف الأشخاص، في سيناريو مشابه للواقع الحالي ومايحدث نتيجة فيروس كورونا، الأمر الذي عزز شعبية الفيلم.   

ومايثير الانتباه في الفيلم هو التشابه الكبير بين فيروس كورونا والفيروس الافتراضي الذي يتحدث عنه من جهة وسائل انتقال العدوى فيه عبر اللمس والهواء، إضافة إلى أعراضه ومحاولات الباحثين والمختصين للسيطرة عليه، والتداعيات السلبية له على النظام الاجتماعي.

وكان الفيلم حل في المرتبة الحادية والستين من حيث الأرباح التي حققها سنة انتاجه عام 2011 في جميع أنحاء العالم، قبل أن يعود بشكل مفاجئ إلى قائمة الأفلام الأكثر طلباً من متجر “آيتيونر” الإلكتروني الخاص بشركة آبل، إثر ارتفاع معدل البحث عن إسم الفيلم في موقع غوغل.

يذكر أن الفيلم من إخراج ستيفن سودريرغ ومن بطولة مات ديمون، وجود لو، وغوينث بالترو، وكيت وينسلت ومايكل دوغلاس.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *