فيلم “Contagion” يتصدر مشاهدات المحجورين حول العالم

لم يتخيل صناع فيلمContagion أو العدوى، أن النجاح لن يحالف الفيلم بشكل حقيقي، إلا بعد 9 سنوات من طرحه في صالات السينما، حيث يعتبره الجمهور حالياً بمنزلة النبوءة التي لم يفطن إليها العالم في حينها.

وبحسب موقع “إنسايدر” الإخباري، فإن “الفيلم أصبح واحداً من أهم الأفلام التي يجب مشاهدتها خلال فترة الحجر المنزلي، التي أجبرت أكثر من نصف سكان الكرة الأرضية على التزام منازلهم”

مشيراً إلى أنه “بعد انتشار فيروس كورونا، يعيد العالم كله اكتشاف الفيلم من جديد”.

وتدور أحدث الفيلم الأميركي حول عدوى تتحول إلى جائحة، يواجهها أخصائيو الرعاية الصحية والمسؤولون الحكوميون والأشخاص العاديون، حيث يعمل مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها على إيجاد علاج له.

اقرأ أيضاً:  مهرجان القاهرة السينمائي يتميز باطلالات نجماته

وتحكي الأحداث الحال التي يمر بها العالم في الآونة الأخيرة جراء انتشار فايروس “كورونا”، وكأنه تنبأ سابقاً به، والمثير للانتباه خلال سير الأحداث هو تشابه الفترة الزمنية لهذه الجائحة من حيث الشهور والفصول.

وشارك في بطولة الفيلم “مات ديمون وكيت وينسليت وغوينيث بالترو وجود لو وماريون كوتيار ولورانس فيشبورن، وهو من إخراج ستيفن سودربرغ”.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *