كسوف للشمس يوم نهاية العالم حسب تقويم المايا !!

تشهد سورية والمنطقة العربية كسوفا جزئياً للشمس في الحادي والعشرين من شهر حزيران الجاري.

وقال رئيس الجمعية الفلكية السورية الدكتور محمد العصيري، نقلاً عن “سانا”، أن “الأرض على موعد في ذلك اليوم مع كسوف جزئي في بعض المناطق وحلقي في المناطق التي تقع على خط مسار الكسوف”.

وأشار العصيري إلى أن “الكسوف سيستغرق منذ بدايته حتى نهايته نحو 5 ساعات و48 دقيقة تقريباً.

ولفت العصيري إلى أن” الكسوف الجزئي للشمس سيكون في سورية والمنطقة العربية بنسبة نحو 34%، ويبدأ عند الساعة الـ 7:29 دقيقة بتوقيت دمشق وتكون ذروته في تمام الساعة الـ 8:27 دقيقة وينتهي عند الساعة 9:33 دقيقة”.

ويأتي موعد الكسوف المذكور بذات الموعد الذي انتشر مؤخراً عبر مواقع التواصل الإجتماعي أنه “نهاية العالم”، وفقاً لحسابات حضارة “المايا”، وهو الـ 21 من الشهر الحالي.

اقرأ أيضاً:  معهد لعلم الفيروسات يدشن تجربة ثاني لقاح روسي محتمل لكورونا على البشر

والمصادفة هذه بوقت الكسوف زادت من حجة اتباع نظرية “يوم القيامة”، التي انتشرت بشكل كبير خلال الفترة الماضية عبر فيديوهات ومقالات نشرت عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي تشرح أن خطأ حصل في حسابات حضارة المايا.

ويقول اتباع هذا المعتقد أن “الحسابات أخطأت بفرق التواريخ بين حضارة المايا والحضارات الأخرى، فبعد أن كان يتوقع تاريخ 21 -12-2012 كنهاية العالم، جاء تصحيح الحسابات ليظهر أن 21-6-2020 هو موعد “يوم القيامة”.

ورغم أن معظم منصات التواصل الإجتماعي حذفت عدد كبير من الفيديوهات والمقالات التي تتحدث عن هذا الموضوع، لما سببته من حالة خوف وقلق بين البشر، إلا أن وكالات إعلامية استضافت بدورها علماء تحدثوا عن هذا الأمر، واجتمعوا على أن “لا إثباتات علمية أو فلكية تدعم هذه النظرية على الإطلاق”.

اقرأ أيضاً:  اعرفي من برجك كيف تكونين سعيدة

يذكر أن الكسوف ظاهرة فلكية طبيعية تحدث عند عبور القمر أمام قرص الشمس حاجباً ضوءها حيث تكون الأرض والقمر والشمس على استقامة واحدة ويكون القمر في طور المحاق ويكون الكسوف إما جزئياً كالذي سنشهده في سورية يوم الـ 21 الجاري أو كليا أو حلقياً وفق العصيري.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *