كلوي كارداشيان تنوي الإنجاب من حبيبها السابق رغم خيانته لها

أثارت نجمة تلفزيون الواقع الأميركية كلوي كارداشيان الجدل وأحدثت ضجة كبيرة لدى متابعيها، وذلك بعدما كشفت أنها تعمل على تجميد بويضاتها لأجل الإنجاب في المستقبل ليكون لابنتها ترو شقيق أو شقيقة.وأعلنت أنها تريد ان تنجب طفلها الثاني من حبيبها السابق تريستان تومبسون، وهو والد ابنتها ترو، رغم خيانته لها مع صديقة شقيقتها جوردن وودز، الامر الذي اثار ضجة كبيرة.والمثير للجدل أيضاً ان حبيبها السابق تومبسون وافق أن يكون المُتبرّع بالحيوانات المنوية، رغم ان كلوي أصرّت على أنها لن تعود له او تصلح علاقتها الغرامية معه بعد خيانته.

وفي الحلقة الاخيرة من برنامج التلفزيون الواقع الشهير والخاص بعائلة كارداشيان، أبلغت كلوي حبيبها السابق عبر الهاتف بأنها خضعت لجراحة استعادة البويضات وبأن طبيبها واثق من أن خمسة منها في حالة جيدة.وأثارت هذه الحلقة التلفزيونية موجة من الانتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي. واعتبر عدد كبير من المتابعين ان كلوي تخطت الحدود في البث المباشر بفكرتها الغريبة، فطالب البعض منهم بوقف البرنامج الذي بات مثيراً للجدل ومستفزاً للبعض.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *