كيف تتخلص من وجع البطن

يعتمد علاج أوجاع البطن بشكل أساسيّ على سببها، وقد يقوم العلاج أحياناً على استعمال أدوية كالمضادّات الحيويّة أو غيرها حسب التشخيص، وقد لا يتطلّب الأمر أكثر من إجراء بعض التغييرات في السلوك ونمط الأكل في أحيان أخرى.

تقلّصات المعدة والانتفاخ

من الممكن أن يكون ألم البطن على شكل تقلّصات أو تشنّجات في المعدة يُصاحبها الانتفاخ، وغالباً ما يكون سبب الألم في هذه الحالة هو احتباس الغازات داخل البطن، وبالرغم من أنّها مشكلة قد تسبّب الإحراج في بعض الحالات إلّا أنّها سهلة العلاج؛ فقد يُوصى المصاب بأخذ بعض العلاجات الدوائيّة المُتاحة دون الحاجة لوصفة طبيّة: كالبوتيل-سكوبول-أمين (بالإنجليزيّة: Butylscopolamine) والميبيفيرين (بالإنجليزيّة: Mebeverine).

اقرأ أيضاً:  إذا كنت تفكّر بالإقلاع عن التدخين.. هذه الأطعمة تساعدك

تقلّصات المعدة والإسهال

من الممكن أن يكون السبب وراء ظهور تقلّصات جديدة في المعدة مصاحبة للإسهال هو التهاب معديّ معويّ نتيجة التعرّض لعدوى فيروسيّة أو بكتيريّة في المعدة أو الأمعاء. وعادةً ما يُشفى هذا الاتهاب وحده خلال أيّام دون الحاجة إلى علاج، إلّا أنّه في بعض حالات الإصابة بتقلّصات المعدة المصاحبة للإسهال، قد يُنصح المريض بتناول بعض الأدوية كاللوبيراميد (بالإنجليزيّة: Loperamide) أو البسموث سبساليسيلات (بالإنجليزيّة: Bismuth Subsalicylate)

نصائح لتخفيف الإصابة بآلام البطن

في ما يلي بيان لبعض النصائح التي قد تساعد على التخفيف من وجع البطن أو الوقاية منه:

  • استخدام كمّادات دافئة على البطن للتخفيف من ألمه.
  • تناول شاي البابونج أو النعناع. الإكثار من شرب السوائل.
  • تقسيم وجبات الطعام إلى وجبات صغيرة على مدار اليوم.
  • مضغ الطعام بشكل جيّد، وتجنّب مضغه بسرعة.
  • تجنّب الأطعمة التي قد تُسبّب الانزعاج في البطن: كالأطعمة الحارة أو المقليّة.
  • اتّباع بعض الطرق التي قد تخفّف من التوتّر النفسيّ: كتمارين التأمّل، واليوغا، والتمارين الرياضيّة.
  • تجنّب النوم مباشرة بعد الأكل، ويُنصح الانتظار لمدّة لا تقل عن ساعتين.
اقرأ أيضاً:  المدة الصحيحة لحفظ الخضار والفواكه

المصدر: مجلة موضوع

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *