لبنان : الحكومة تقرّ ورقة إصلاحية “غير مسبوقة”

أعلن رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، إثر انتهاء جلسة مجلس الوزراء التي عقدت من قصر بعبدا برئاسة الجمهورية العماد ميشال عون، أنّ “هدف الممارسة السياسية هو تأمين كرامة الناس والشعور بالسيادة والإستقلال، وأن يكون هناك خدمات للناس وطبابة وضمان”. وقال: “الشباب والصبايا صبروا لوقت طويل واليوم انفجروا للتعبير عن غضبهم والمطالب كثيرة ومحقة، والمهلة التي طلبتها لم أطلبها من الشعب إنّما من الشركاء في الحكومة”.

وأعلن عن إقرار “الموازنة بعجز 0.6 من دون أيّ ضرائب، حفض موازنة مجلس الجنوب والإعمار بنسبة 70%، خفض رواتب الوزراء والنواب بنسبة 50%، 160 مليون دولار لدعم القروض السكنية ، إعداد مشروع قانون لاستعادة الأموال المنهوبة وقانون لإنشاء هيئة وطنية لمكافحة الفساد وإلغاء وزارة الاعلام، ووضع خطة لإلغاء المؤسسات غير الضرورية، إقرار المشاريع الأولى من سيدر لخلق فرص عمل خلال الـ5 سنوات المقبلة”.

اقرأ أيضاً:  شركة يابانية تقدّم خدمة “تهدئة النفوس” للأزواج خلال الحجر المنزلي

وتابع: “القرارات التي اتخذناها لا تحقق مطالبكم، ولن أطلب منكم التوقف عن التظاهر، ولا أسمح بتهديدكم وعلى الدولة حمايتكم لأنّكم البوصلة”. وختم: “من موقع مسؤوليتي قمت بواجبي وأنتم تطالبون بكرامتكم وصوتكم مسموع، وإذا كانت الإنتخابات النيابية المبكرة هي مطلبكم فأنا مستعد”.

المصدر: لبنان24

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *