ماجدة الرومي تجول في شوارع بيروت باكية

في خطوة إنسانية كبيرة وتستحقّ انحناءً، وصلت الفنانة ماجدة الرومي بشكل مفاجئ الى شوارع بيروت لتواسي اللبنانيين وأهالي الشهداء والجرحى، فجالت في شوارع منطقة مار مخايل في الأشرفية.وظهرت باكية ومتأثرة بالكارثة الوطنية التي هزّت بيروت ولبنان. وعبّرت عن ألمها الكبير على أرواح الشهداء الذين سقطوا في الانفجار الضخم لمرفأ بيروت، مبديةً رأيها بأن هذا تفجيراً مفتعلاً وليس حادثاً. 

وأعربت الرومي، في الوقت نفسه، عن فخرها الكبير باللبنانيين الذين يقومون بعمليات مسح الأضرار في الشوارع والبيوت بمبادرات فردية منهم في ظل غياب السلطة وتقاعسها.ووجّهت رسالة مؤثرة جداً، فقالت باكية: “أنا بنحني لمكنانسكن ولرفوشكن!”. وتشاهدون الرومي بين الناس في شوارع بيروت في الفيديو المرفق.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *