ماذا حدث في الرياض بين نجوى كرم وديانا حداد

لم تنتهِ بعد القصة الكاملة لما حصل في موسم الرياض قبل أيام ولقاء مجموعة من الفنانين اللبنانيين على المسرح أمام الجمهور وغناء أغنية خاصة للفنانة صباح “تعلى وتتعمر يا دار” بشكل جماعي؛ الأمر الذي أظهر نوعاً من الارتباك بين نجوى كرم وزميلتها ديانا حداد، فيما حاول عاصي الحلاني تبريد الأجواء والخروج بأقل خسائر ممكنة غناءً على المسرح خصوصاً أن الحفل كان مباشراً ويُنقل على محطات فضائية.

حقيقية ما حصل

ما حصل هو أن النجوم الأربعة ملحم زين ونجوى كرم وديانا حداد وعاصي الحلاني لم يخضعوا لبروفا قبل غناء الأغنية، وتقرّر غناؤها فجأة كنوع من مساندة لبنان بعد الاحتجاجات الأخيرة، وتماشياً لتوجيه شكر للملكة العربية السعودية على الليلة اللبنانية. هكذا دخل الفنانون الأربعة إلى المسرح ووقفوا لأداء الاغنية وبان واضحاً أن الفنانة ديانا حداد خرجت عن المقام وحاولت الصعود على طبقات زميلتها نجوى كرم، ما تسبب بلغط بين المغنين لم تنقذه الفرقة الموسيقية ولا الكورال الذي حاول التغلّب على الموقف الظاهر للعيان. 

هجوم جمهور ديانا

والواضح أن عدداً من الصحافيين اللبنانيين الموجودين في المملكة والمرافقين لفعاليات المهرجان انتبهوا لما حصل وعلّقوا على صفحاتهم الخاصة متسائلين عن الأسباب التي دفعت ديانا حداد إلى ذلك، فيما وصف الزميل جمال فياض ما حصل مع حداد بأنه نشاز؛ الأمر الذي دفع بمتابعي حداد إلى شنّ هجوم على فياض واتهامه بما لا يدرك أو يعرف ما حصل.  هل توضّح ديانا حداد موقفها من التهم؟ ولماذا غلب الصمت على نجوى كرم التي خرجت بعد الأغنية وهي متوترة وظهر ذلك واضحاً على الشاشة الصغيرة؟! 

المصدر: نواعم

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *