ماذا فعلت ميغان بهاري بعد إصابة الأمير تشارلز

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن الممثلة الأميركية ميغان ماركل منعت زوجها الأمير هاري من السفر إلى المملكة المتحدة، لرؤية والده الأمير تشارلز المصاب بفيروس كورونا المستجد.
وأضافت الصحيفة نقلاً عن مصادر مقربة من ميغان أن هاري محبط، وأنه يريد السفر لتقديم المساعدة لوالده المريض، وأنه على اتصال دائم به، مشيرةً إلى أنّ الأمير هاري وزوجته ميغان وابنهما أرتشي يقضون فترة العزل الصحي في قصرهم في جزيرة فانكوفر الكندية، وأنهم يتبعون نظام نظافة صارم، للوقاية من الفيروس التاجي.

وأوضحت المصادر المقربة من ميغان أن هارييشعر بالعجز لعدم قدرته على السفر، وأنه قلق على الملكة إليزابيث الثانية، ويخشى إصابته بالعدوى عن طريق الأمير تشارلز.
كما أكدت ميغان أن أزمة كورونا قربتهم أكثر من العائلة المالكة، وأن هاري على اتصال دائم بالملكة وشقيقه الأمير وليام، مشيرة إلى أنهما سيفعلان ما بوسعهما من كندا لمساعدة الأمير المصاب.
وكان القصر الملكي أعلن أمس أن الأمير تشارلز، 71 عاماً، وريث العرش البريطاني والابن الأكبر للملكة إليزابيث الثانية، مصاب بفيروس كورونا، وأن أعراض المرض التي تظهر عليه خفيفة، وأنه في وضع جيد.

اقرأ أيضاً:  العارض الجانبيّ الأول للقاح "موديرنا"

وأكد بيان القصر أن نتائج اختبار زوجته دوقة كورنوال كاميلا سلبية، وأنهما يقبعان حالياً في الحجر الصحي في إسكتلندا.
يذكر أن الأمير هاري وزوجته وميغان ماركل أعلنا في كانون الثاني الماضي اعتزلهما الحياة الملكية وتخليهما عن واجباتهما الملكية، ليصبحا مستقلين ماليا، وأنهما سيعيشان في جزيرة فانكوفر في كندا.

المصدر: الحرة

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *