مايا دياب: إبنتي تعاني من صدمة نفسية وأعيش حالياً في منزل صديقيّ

كشفت النجمة مايا دياب أن ابنتها كاي لا تزال تعاني من صدمة نفسية بسبب حادثة تفجير مرفأ بيروت الذي هزّ العاصمة وضواحيها. وأطلّت ضيفة عبر الفيديو في حلقة خاصة بعنوان “كلنا لبيروت” على شاشة mtv من تقديم الإعلامي طوني بارود، مطلقة صرخة من القلب طلبت فيها مساعدة كل المتضررين بعد انفجار مرفأ بيروت والكارثة التي خلّفها.

وقالت دياب إن الوقت الذي نمرّ به لم نعش مثله من قبل حتى في زمن الحرب والأزمات السابقة، فقد وصلت الازمة الى قمتها بعد الانفجار. وتابعت: “الدولة اللبنانية كانت تخبئ لنا الهدية الأصعب التي لا يعترف بها اي شخص منهم فهم لن يعترفوا بإبادة شعب بالكامل ومدينتنا بالكامل. شخصيا ومنذ الانفجار لا استطيع أن أعيش ولا أن أشعر بأي شيء وابنتي ايضا تعاني من صدمة نفسية مثل كل الأطفال”.

اقرأ أيضاً:  نانسي عجرم تغنّي لبيروت

وأكملت دياب: “اليوم فهمت ما هي رسالتنا كفنانين، وهذا هو الوقت المناسب كي نوصل صوتنا، فهي ليست فقط حين نغني الحب والفرح بل ان الرسالة الحقيقية هي أن يحتاج بلدي لي وأقف الى جانبه وجانب أهله”.وشكرت خلال اللقاء تحديدا صديقيها فيفيان وبراندلي نصّور اللذين قدّما منزلهما لها بعد الأضرار التي وقعت في منزلها ومنزل أهلها في الانفجار. 

وتابعت: “لم أستطع أن أساعد نفسي وان أجد مأوى لي بألا أساعد في الوقت نفسه غيري. فاتفقنا مع عائلتي واصدقائي ان نقدم يوما للطبخ للناس. وقررنا مساعدة الاطفال الذين تشوه وجههم جراء هذا الانفجار كي لا تبقى أثاره على وجوههم طوال العمر”.

وكشفت دياب للمرة الأولى القصة التي أثرت بها شخصيا وهي أنها قبل الانفجار كانت تتحضر مع فريق عملها لإقامة الحفلة المباشرة الجديدة لها مباشرة من مرفأ بيروت.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *