معتصم النهار يعتذر بعد جدل “السوري واللبناني”

قدم الممثل معتصم النهار اعتذاره بعدما أثار من جديد الجدل حول أفضلية الممثل السوري على اللبناني ووجوده بقوة في الأعمال المشتركة، عقب تصريحات له في هذا الشأن.

وقال معتصم النهار في تغريدة عبر تويتر: “أعتذر من الجميع في حال لم يصل المعنى المطلوب بـ لقائي الأخير ببرنامج #الأحد_منحكي”.

وبشأن رده على الفنان اللبناني باسم مغنية الذي امتعض من تصريحاته، أكد معتصم النهار أنه تواصل معه للتفاهم وإزالة اللبس، إذ كتب: “تواصلنا أنا والصديق باسم مغنية.. ولا يوجد أي سوء تفاهم واجتمعنا على الإخلاص للعمل والوفاء لرسالة الفن وعلاقة الأخوة بين الجميع”.

وكان معتصم النهار قد أثار عاصفة من الجدل بحديثه حول المقارنة بين الممثل السوري والممثل اللبناني، وهو الحديث الذي لم يرق للممثل اللبناني باسم مغنية الذي كان قد كتب في تغريدة: “معتصم النهار سألتو جيسيكا عازار ليش الأبطال الشباب بالأعمال المشتركة أغلبهم سوريين؟ جاوبها السبب الأول السوق يحكم، قد أوافقه أحيانا بما قال، الجواب الثاني بما معناه أن النجم السوري هو خريج معهد فنون مسرحية وهو أكاديمي. من قال لك ذلك؟ أنا والكثيرون خريجون. أكاديميون، موهوبون”.

اقرأ أيضاً:  مهندس سوري يبتكر منفسة محمولة لدعم جهود التصدي “لكورونا”

وتابع مغنية: “الممثلون اللبنانيون أغلب النجوم خريجين معهد فنون. ذقنا الأمرين. على سبيل المثال (يورغو شلهوب. يوسف حداد. طلال الجردي. بديع أبو شقرا. نيكولا معوض وغيرهم) إضافة إلى نجوم أفتخر بهم (يوسف الخال. طوني عيسى. وغيرهم).. ملاحظة أفتخر أيضا بالنجوم السوريون كثيرا يا أخ معتصم”.

وحذر الممثل اللبناني من استغلال حديثه لإحداث وقيعة وفرقة بين الفنانين السوريين واللبنانيين، إذ أضاف: “أرجو من من قرأ البوستين الأولين أنا لا يصطاد بالماء العكر. سوريا ولبنان بلد واحد. نجوم سوريا أفتخر بهم كما أفتخر بالنجوم اللبنانيون. والذي يعرفني يتأكد من قولي هذا. لكن ما كتبت هو ردا على قاله معتصم. مع محبته له”.

اقرأ أيضاً:  أغنية وطنية جديد نانسي عجرم مساء الخميس

وأردف باسم مغنية: “ولا مرة كنت ضد إنو الممثل السوري ياخد أعمال بلبنان. ابدا. انا شخصيا شاركت بالكثير من الأعمال في سوريا. واعتز بصداقاتي مع المخرجون والممثلون هناك. بس متل ما بعترف بغيري الرجاء الآخر يعامل بالمثل”.

المصدر: فوشيا

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *