معتقدات خاطئة حول العطش في رمضان

خلال شهر رمضان، يبحث الصائم عن أهم المعلومات التي يمكن أن تساعده على تحمل ساعات الصيام الطويلة من دون الشعور بالعطش أو الجوع. ولكن، هناك الكثير من المعتقدات الخاطئة المرتبطة بالعطش خلال شهر رمضان، والتي من المهم أن تتعرفوا عليها بهدف الصيام بالشكل الصحيح.

شرب كميات كبيرة من الماء عند السحور يمنع العطش

من المهم الإعتدال بشرب المياه على وجبة السحور، فعند القيام بهذا الأمر يمكن أن يساعد الكلى والدماغ على عدم تفريغها بسرعة من الجسم وبالتالي يقلل من نسبة جفاف الجسم. فعند الإكثار من شرب الماء على السحور، يعمل الجسم على التخلّص منها على الفور وفي حال لم تتمكنوا من الشرب لاحقاً، أيّ في وقتٍ قصير بعدها، فمن الممكن أن تعانوا من العطش والجفاف.

اقرأ أيضاً:  أسباب آلام أسفل الظهر والعلاجات الممكنة

شرب الكثير المياه المثلّج عند الإفطار يقضي على العطش بسرعة

بعد الشعور بالعطش خلال ساعات الصيام الطويلة، لا يجب أبداً شرب المياه البارد او المثلّج. لا قبل تناول وجبة الإفطار، ولا حتى بعد بتناولها. فإعلموا أن الماء المثلّج يعرقل عمل المعدة على هضم الطعام، يسبب لكم الكثير من الإنزعاج طيلة الوقت، ما يمنعكم من تناول الأطعمة المغذية والمرطّبة والتي تساعد على مدّ جسمكم بأهم الفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية.

العصائر تروي العطش وترطب الجسم

في الواقع، لا يجب أبداً تستبدلوا الماء بالعصائر، خصوصاً تلك المحلاة او الغنية بالسكر. فالكميات الزائدة من السكر يمكن أن تعمل على إدرار البول، وهذا ما يؤدي بالتالي إلى تخلص الجسم من المياه من خلال البول. فمثلاً، إذا تناولتم العصائر المحلاة على وجبة السحور، يمكن أن يؤدي ذلك إلى جفاف جسمكم طيلة ساعات الصيام الطويلة.

اقرأ أيضاً:  مواد غذائية غنية بالكالسيوم

شرب الماء أثناء تناول الطعام يعزز من فرصة الهضم

إن شرب الماء أثناء تناول الطعام (الإفطار أو السحور) يعطل تدفق اللعاب على الطعام بحيث لا يمتزج الطعام جيداً مع اللعاب في الفم، وبالتالي يصعب هضمه ونادراً ما يستفيد منه الجسم. لذلك، ينصح الأطباء الناس بعدم شرب الماء أثناء تناول الطعام باستثناء القليل جداً للمساعدة في ابتلاع الطعام.

المصدر: صحتي

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *