معهد لعلم الفيروسات يدشن تجربة ثاني لقاح روسي محتمل لكورونا على البشر

أفادت وكالة الإعلام الروسية يوم الثلاثاء أن معهدا حكوميا لعلم الفيروسات بدأ تجريب ثاني لقاح روسي محتمل لكوفيد-19 على البشر، إذ جرى حقن أول متطوع من خمسة بجرعة منه يوم 27 تموز.وقالت الوكالة إن المتطوع يشعر بالتحسن.

ونقلت الوكالة عن هيئة حماية المستهلك الروسية (روسبوتريبنادزور) القول إن المتطوع التالي في التجربة التي سيجريها معهد فيكتور لعلم الفيروسات في سيبيرياسيجري حقنه يوم 30 تموز.

ويظهر سجل حكومي لجميع التجارب السريرية أن المعهد، الذي تشرف عليه(روسبوتريبنادزور)، يختبر لقاح الببتيد (وهو سلسلة من الأحماض الأمينية) باستخدام برنامج تم تطويره لأول مرة لفيروس إيبولا.

ومن المتوقع بعد ذلك أن يتسع نطاق التجربة ليشمل 100 متطوع بين 18 و60 عاما، حسبما يظهر سجل التجارب السريرية. وتظهر سجلات منظمة الصحة العالمية أن معهد فيكتور يعمل على ست لقاحات محتملة مختلفة لكوفيد-19.

وأكمل معهد جاماليا، وهو منشأة بحثية حكومية منفصلة في موسكو، التجارب البشرية المبكرة على لقاح لفيروسات غدية في وقت سابق من هذا الشهر ويتوقع الشروع في تجارب واسعة النطاق في آب.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *