منزل الأمير هاري وميغان ماركل في كندا بُني على مقبرة!

بعد تخليهما عن مهماتهما الملكية، انتقل الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل للإقامة في كندا واختارا لهذا منزلاً في جزيرة فانكوفر. وأشار تقرير لموقع مجلة Gala بنسختها الفرنسية، إلى أنه تم كشف حقيقة صادمة عنه.ونقل عن صحيفة Sunday Mirror أن المنزل الذي كان يمتلكه مليونير روسي بني على أرض “سُرقت” من المستعمرين البريطانيين في القرن الـ 19.وأضاف أن أفراد قبيلة تسيكوم يؤكدون أنه تم الاستيلاء على جزيرة فانكوفر التي تعود إليهم مقابل بضع دولارات وأن أجدادهم وقعوا في الفخ بسبب عدم قدرتهم على القراءة والكتابة.ونقل عن رئيسة القبيلة تانيا جيمس قولها إنه تم دفن بعض هؤلاء الأجداد في تلك الأرض وتحديداً تحت المنزل الذي يقيم فيه الأمير وزوجته.وأضافت متوجهة إلى الأخيرين: “لا تتجاهلاننا. الأرض التي بني عليها منزلكما سرقت منا”. ويشار إلى أن ميغان أرادت في وقت سابق شراء منزل آخر بلغ ثمنه 25 مليون يورو ويقع في أحد أكثر أحياء فانكوفر فخامة.“لها”

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *