مواليد هذه الأبراج تملك احداث كثيرة في الأشهر المتبقية من الـ 2021

كل مواليد الابراج ينتظرون ما يمكن ان يحدث في حياتهم، وهكذا يرصدون الاحداث ويترقبون الاشارات المختلفة التي يمكن ان تكشف بعض الخفايا والمتغيرات والانقلابات. ومن المعروف ان للكواكب تأثيراً كبيراً على مصائر هؤلاء. ولهذا من الضروري معرفة كيفية تحركها لأنها يمكن ان تكشف وقوع احداث كبرى وتعديلات مصيرية في حياة بعض مواليد الابراج

تأثير الكواكب على الابراج في النصف الثاني من العام 2021

جوبيتر وساتورون في الدلو

يعني هذا الأمر تمتع مولود هذا البرج بالكثير من الحيوية المثمرة التي يمكن ان تساعده على تحقيق الانجازات وبلوغ النجاح وان تحدث انقلاباً كبيراً في حياته. ومن الممكن ان يزود هذا الواقع الفلكي مواليد هذا البرج بالطاقة الكبرى التي لم يشعر بها يوماً. ولهذا يمكن ان تنتظره بعض الاشارات الايجابية جداً التي قد يمتد لسنوات طويلة.

اقرأ أيضاً:  أبراج يقفون عند الخط الفاصل بين النجاح والفشل

مركور في الجوزاء والميزان والدلو

من الممكن ان يساهم وجود مركور في هذه الابراج في قيام مواليدها باتصالات مهمة جداً وخصوصاً على المستوى المهني. وقد يشهدون تغييراً لم يعرفوه من قبل ولم يختبروا تبعاته الايجابية يوماً. قد يعيشون في البدء مرحلة من التشوش والضبابية الا انها مؤقته ويمكن ان تنتهي بسرعة كبيرة لتفتح الابواب امام فرص جديدة مثمرة. وهذا يعني الولادة من جديد بالنسبة الى الكثير من المواليد.

الخسوف في الجوزاء والقوس

يمكن ان تحدث معظم حالات الكسوف في 2021 على محور برجي الجوزاء والقوس. وهذا قد يعني وقوع حدث كبير محزن. ومن الممكن ان تنكشف بسببه بعض الاسرار التي لطالما تم الحرص على اخفائها. وهذا ما يؤثر على المصير بشكل كبير وقد يسبب تغييراً كبيراً في المبادئ والاعتقادات ويؤثر على القرارات والخطوات الكبرى.

اقرأ أيضاً:  أسباب غيرة الآخرين منكِ وفق الأبراج

لقاء فينوس ومارس في الاسد

يعني هذا اللقاء الكثير من الطاقة وخصوصاً لدى مواليد برج الاسد. كما انه يدل على تزايد النشاط وعلى الاندفاع والاقدام على تنفيذ بعض المشاريع المهمة. فهذان الكوكبان يعدان بالكثير من الازدهار والتطور والابداع على مستوى الحياة المهنية والعائلية وحتى العاطفية. ومن الممكن في هذه الحالة ان يتم تخطي الكثير من العقبات بسهولة كبيرة.

لقاء ساتورن واورانوس في الثور

من الممكن ان يكشف لقاء ساتورن واورانوس في حياة مواليد بعض الابراج انقلاباً في حالة الانسجام والاستقرار. وقد يدل على بدء مرحلة صعبة. ويرتبط هذا غالباً بمولود الثور حيث يمكن ان تشهد حياته تغييراً كبيراً جداً ومصيرياً ومواجهات كبرى قد ترتبط بخطوط حياته العريضة. ومن الممكن ان يدفع هذا مولود الثور ومواليد ابراج اخرى تتأثر بهذا اللقاء الى اعادة النظر بخطة الحياة عموماً وبكل القرارات التي تم اخذها والخطوات التي تم القيام بها في وقت سابق.

اقرأ أيضاً:  الأبراج ورمزية الرقم 11:11

المصدر: الجميلة

قد يعجبك أيضا