ميتا تحصد لقب أسوأ شركة لعام 2021

من كان يظن أن تغيير الاسم من شأنه أن يغير نظرة الناس إلى الشركة؟ لسوء الحظ إذا كان هذا هو الحال بالنسبة إلى الشبكة الإجتماعية فيسبوك فإن الأمر لم ينجح حيث وجد استطلاع للجمهور أن Meta هي أسوأ شركة هذا العام 2021.

وكالعادة، يختار موقع Yahoo Finance التابع لياهو شركة العام بناءً على أدائها في السوق والإنجازات الأخرى كما يختار أيضا الشركة الأسوأ لهذا العام اعتمادا على آراء الجمهور.

وكانت نتيجة استطلاع الموقع أن فيسبوك (ميتا حاليا) حصد لقب أسوء شركة هذا العام 2021 بعد قام أكبر عدد من الأصوات المكتوبة بنسبة 8 ٪ بالتصويت له.

الأمر المثير للاهتمام بشكل خاص حول الشركة المعروفة سابقًا باسم فيسبوك هو عدد وتنوع أسباب عدم إعجاب الناس بها وحصل فيسبوك على 50٪ من الأصوات أكثر من صاحب المركز الثاني وهو عملاق التجارة الإلكترونية الصيني علي بابا والذي كان سيئا ليس لارتكاب جريمة واحدة ولكن لسلسلة من المظالم من مجموعات من الناس قد لا يكون لديهم شيء آخر يتفقون عليه.

اقرأ أيضاً:  تويتر يسخر من فيسبوك..

وأحد الأسباب التي أثارت غضب الكثير من الناس فيسبوك هو تأثير الشركة على الأطفال والشباب وهو شيء تم انتقاده خلال الفترة الماضية فيما يتعلق بمحتوى إنستاجرام وتأثيره على المراهقين.

وبالرغم من كل هذا، يرى البعض أن فيسبوك يمكنه استعادة ثقة المستخدمين من خلال الاعتراف والاعتذار عما فعله والتبرع بمبلغ كبير من أرباحه لمؤسسة لكي يساعد في عكس الضرر الذي أحدثه وبالنسبة للبعض الآخر/ في تغيير العلامة التجارية إلى ميتا كان محاولة فاشلة ولم تؤتي ثمارها كما كان متوقع من مارك زوكربيرج.

قد يعجبك أيضا