هاري وميغان يتدخلان بالانتخابات الامريكية ومطالبات بمغادرتهما

تصاعدت الانتقادات ضد الأمير هاري حفيد الملكية اليزابيث ملكة بريطانيا وزوجته الممثلة الأمريكية ميغان ماركل، بسبب تدخلهما في حملات الانتخابات الرئاسية، فيما دعا مسؤول موالٍ للرئيس دونالد ترامب الزوجين إلى مغادرة الولايات المتحدة. 

ورأى المدير السابق لحملة ترامب الانتخابية كوري لواندوسكي، أن تدخل هاري وميغان في الانتخابات بهذه الطريقة يعد أمراً غير مقبول وأن عليهما مغادرة أمريكا التي استقرا فيها بعد قرارهما اعتزال الحياة الملكية في آذار (مارس) الماضي. 

وقال لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية الخميس:”هاري وميغان جعلا بريطانيا دولة عظمى مرة أخرى بعد أن غادراها وأعتقد أن عليهما ايضا مغادرة أميركا”. 

وهاجم لواندوسكي التصريحات التي أطلقتها أخيراً ميغان وخاصة انتقاداتها لترامب وتأييدها لمنافسه الديمقراطي جو بايدن، قائلا:”لا أعلم لماذا هذا التأييد لبايدن الذي يمتلك سجلاً واسعاً في لغة الكراهية والتناحر والتقسيم خاصة تجاه المجتمع الأفريقي – الأميركي”. 

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *