هل يمكن أن ينتقل فيروس كورونا في الماء وعلى البحر؟

وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها: “لا يوجد دليل على أن COVID-19 يمكن أن ينتشر من خلال استخدام حمامات السباحة وأحواض الاستحمام الساخنة”، فيما أفاد خبراء آخرون أن الفيروس لا يعيش في مياه البركة.

هل الكلور يقتل الفيروس التاجي؟

أكدت بعض الدراسات الطبية بأن متوسط كمية الكلور الموجودة في حوض السباحة ستقتل الفيروس التاجي المستجد في حال وجوده. وبالمثل، أفاد العلماء أنه من غير المرجح أن ينتشر الفيروس التاجي في مياه المحيطات.

وعلى الرغم من أن المياه العذبة قد لا تقتل هذا الفيروس الشرير، فإن احتمالية الإصابة بالعدوى في البحيرات بعيدة جدا، كون الفيروس يفضل الانتقال في اللعاب البشري. وبذلك من الأفضل الحذر من الآخرين وعدم الاقتراب من الغرباء بشكل كبير مع ضرورة الحفاظ على المسافة الآمنة، بدل الخوف من المياه.

اقرأ أيضاً:  كيف أغير نفسي للأفضل؟

في سياق متصل، قد لا يتمكن فيروس كورونا من السباحة، لكنه أكثر من بارع في التسكع والتخفي. لهذا السبب، من المهم جدا تطهير جميع أسطح كراسي الشاطئ والزلاقات والدرابزين وكل ما سوف تستخدمونه أو تلمسونه بشكل روتيني.

متى يمكن خلع القناع؟

لقد سئمنا جميعًا من ارتداء الأقنعة، لكننا نخشى الهزيمة الاجتماعية التي تأتي مع إظهار وجوهنا. وفي بشرى سارة للسباحين، ينصح مركز السيطرة على الأمراض (CDC) بعدم ارتداء قناع في الماء مطلقا، محذرا من أن “أغطية الوجه المصنوعة من القماش قد يصعب التنفس من خلالها عندما تكون مبتلة. ويمكن أن يكون ذلك مميتا أكثر من فيروس COVID-19”.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *