هيفاء وهبي تنجو من انفجار مرفأ بيروت

نجت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، وصناع مسلسلها “أسود فاتح” من الانفجار الذي هزّ العاصمة اللبنانية بيروت مساء الثلاثاء، حيث كانوا يصورون “خارجي” بالقرب من موقع الانفجار.

وطمأنت وهبي، جمهورها على حالتها لافتًة إلى أنها بخير إلا أن منزلها تعرض للسقوط.

وأكدت الفنانة في تصريح لـ”فوشيا” أنها كانت بموقع تصوير مسلسلها “أسود فاتح” وقت وقوع الانفجار، مبينًة أن سقوط منزلها تم على العاملات الفلبينيات المتواجدات في منزلها.

وأشارت إلى أنه تم نقل العاملات إلى مستشفى في بيروت لإسعافهن، لأن زجاج المنزل سقط عليهن، مشددة على أن الوضع صعب للغاية لأن العاملات الفلبينيات عند نقلهن للمستشفى تبين أن جميع العديد من المصابين والقتلى تم نقلهم لنفس المستشفى.

اقرأ أيضاً:  الفنان نبيل حلواني في زمة الله بعد صراع قصير مع المرض

من جهته قال الفنان المصري صبري فواز، المشارك في المسلسل وأحد من كانوا بموقع التصوير في تصريح لـ”فوشيا” إنه مع لحظة وقوع الانفجار سادت حالة من الهرج والمرج بين الحضور في موقع التصوير، مبينًا أن فريق العمل بخير ولم يصب أحد منهم.

وأكد صبري فواز أن أشخاصا قريبين منهم أيضًا أصيبوا، كما أن العاصمة بيروت تشهد حاليًا حالة تدمير للعديد من المنازل ويوجد الكثير من الجرحى بسبب قوة الانفجار واصفًا صوته بأنه “هزّ” العاصمة كاملة.

وتمنى صبري فواز أن تعود لبنان أقوى مما كانت متمنيًا للمصابين من الجرحى الشفاء العاجل، كما طالب الجميع بالوقوف إلى جانب الشعب اللبناني في تلك المحنة التي تأتي في وقت عصيب لما يعانيه لبنان من ظروف معيشية صعبة فضلًا عن انتشار كورونا ببعض المناطق.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *