5 عادات توقفي عنها بعد ممارسة الرياضة

ممارسة الرياضة مثل الجري هو أحد أبسط أشكال الرياضة، ومن أفضل وأسهل الطرق لتقليل الوزن وحرق كمية كبيرة من السعرات الحرارية، إضافة إلى ما يحمله من فوائد عديدة في الحفاظ على لياقة وصحة الجسم.

ولكن العادات والتصرفات التي نقوم بها بعد انتهائنا من هذه الرياضة قد توقعنا في أخطاء تمحو آثار الجهد وتمنعنا من الاستفادة من كل منافعها وتنعكس سلبياً على صحتنا ولياقتنا البدنية. ما هي هذه الأخطاء؟ تابعي معنا التقرير التالي واطلعي على الآثار المترتبة عن ممارسة هذه العادات:تجاهل تمارين التمدّد Stretch:

ممارسة تمارين التمددّ أو الإطالة هي من الحركات الضرورية والمهمة التي يجب ممارستها بعد كل مجهود عضلي للحصول والحفاظ على النتائج الصحية والسريعة. فقط 10 دقائق من التمددّ بعد انتهائك من ممارسة رياضة الجري أو المشي تساعدك على زيادة المرونة وتجنبّ تشنّج العضل والأربطة وغيرها من الإصابات في الأنسجة اللينة، كما أن التمدد يقوم بتعزيز الدورة الدموية ويزيد من تدفق الدم إلى العضلات، ويحسنّ أداء الشرايين ويخفضّ معدّل ضغط الدم المرتفع، ما يساعد على حماية القلب من الأمراض التي يمكن أن يتعرّض لها. وقيامك بالـStretch يخففّ أيضاً من الآلام الناتجة عن تصلّب عضلات أسفل الظهر وأوتار الركبة والوركين والأرداف.

اقرأ أيضاً:  صحف أوروبية تتحدث عن توجهات ميسي المقبلة

-عدم شرب المياه كفاية:

المياه ضرورية جداً قبل، خلال وبعد ممارستنا رياضة الركض والمشي، لأنها تمنع الاصابة بالجفاف الذي يكون الشعور بالتعب الشديد من أول مظاهره، إضافة الى أن شربنا للمياه يبعد عوارض أخرى كالتشجنات وتقلب المزاج وغيرها من الأعراض المزعجة.

– تجاهل تناول وجبة خفيفة:

انتظار وقت طويل لموعد الوجبة بعد انتهاء التمرين سيضاعف شعورنا بالجوع ما قد يؤدي الى الإفراط في تناول الطعام وفشلنا لاحقاً في التحكم في كمية الطعام. لذا عليكِ سيدتي الاتجاه الى تناول وجبة خفيفة بعد نصف ساعة أو ساعتين بالأكثر بعد انتهائك من الرياضة على أن تكون هذه الوجبة غنية بالبروتينات والكربوهيدرات لتزويدك بالطاقة وترميم النسيج العضلي

اقرأ أيضاً:  حفل افتتاح مبهر لكأس العالم بكرة اليد رغم حصار كورونا

– عدم تغيير الملابس:

صحيح أن التعب الذي نشعر به بعد ممارسة الركض والشعور برغبة الاستراحة قليلاً على الأريكة قد يؤجل أحياناً وقت الاستحمام، إلا أننا لا ننصحك بالقيام بذلك بتاتاً، بدلّي ثيابك فور انتهائك من الركض وخذي حماماً سريعاً وتجنبيّ الرائحة الكريحة والالتهابات الجسدية العديدة التي قد يسببها بقاء العرق حتى يجفّ على الجسم والجلد لفترات طويلة.

– غياب الالتزام بموعد ثابت:

الرضا والراحة النفسية والارتياح هو الشعور الذي يصاحبك سيدتي عند ممارسة الركض والجري في الصباح الباكر في الهواء الطلق أو على أي آلة رياضية. استفيدي من هذا الحماس والنشاط والتزمي بتحديد موعد يومي لممارسة هذا التمرين وستلاحظين سريعاً الفوائد الصحية العديدة والمذهلة لهذه الرياضة الممتعة.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *