7 فوائد للغرغرة بالماء والملح

تعد الغرغرة بالماء والملح معروفةً منذ القدم كعلاج منزلي للعديد من الأمراض مثل التهاب الحلق ونزيف اللثة واحتقان الأنف، خاصةً وأنها وصفة منزلية الصُنع وغير مكلفة، والأهم من ذلك أنه ليس لها أي آثار جانبية.

لذلك سنستعرض في السطور القادمة بعض الفوائد الأخرى للغرغرة بالماء والملح.

يحافظ على مستوى الأس الهيدروجيني

يساعد خليط الماء والملح على معادلة الأحماض في الحلق التي تنتجها البكتيريا، وهذا يساعد في الحفاظ على توازن درجة الحموضة، مما يمنع نمو البكتيريا غير المرغوب فيها في الفم والحلق.

يزيل احتقان الأنف

تساعد الغرغرة بالماء المالح على إزالة المخاط المتراكم في الجهاز التنفسي وتجويف الأنف، مما يقلل التهاب الحلق ويخفف من الآلام، كما أنه يطرد البكتيريا والفيروسات المتراكمة التي تؤدي إلى الاحتقان.

الحد من عدوى الجهاز التنفسي

وفقًا لدراسات فإن الغرغرة بالماء الدافئ الممزوج بالملح ثلاث مرات يوميًا يمكن أن تساعد بشكل كبير في تقليل خطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي.

يخفف من التهاب اللوزتين

اللوزتان عبارة عن أنسجة متكتلة تقع في نهاية الحلق، فعندما تلتهب بسبب عدوى بكتيرية وفيروسية تسبب ألمًا شديداً للأشخاص خاصةً عند ابتلاع الطعام، فالغرغرة بالماء المالح تساعد على التخلص من هذا الألم وتخفف من أعراض الالتهاب.

القضاء على رائحة الفم الكريهة

قد يعاني العديد من الأشخاص من رائحة الفم الكريهة، ولا يجدون الحل المناسب لهذه المشكلة، إلا أن الغرغرة بالماء المالح قد تكون هي الوسيلة الفعالة التي تساعدك على التخلص من هذه المشكلة؛ إذ تقوم بطرد البكتيريا الموجودة بالفم والتي تسبب رائحة الفم الكريهة.

نزيف اللثة وآلام الأسنان

تخفف هذا الغرغرة من نزيف اللثة وتورمها، وذلك لأن أمراض اللثة تكون عادةً سببها البكتيريا، والماء والملح يساعد بشكل كبير في التقليل من الالتهاب ومحاربة البكتيريا، والتخلص أيضا من ألم الأسنان.

قرحة الفم

تعد قرحة الفم مؤلمة للغاية، فالمصاب بها قد يجد صعوبة في تناول الطعام، لذلك فإن الغرغرة بالماء المالح تساعد على التخفيف من ألم القرحة، ويترع عملية شفائها.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *