Google تستحوذ على Fitbit

يبدو أن سوق الأجهزة الإلكترونية يعيش صراعًا محتدمًا تتصاعد وتيرته يومًا بعد يوم، خاصةً في ظل المنافسة الشديدة بين عمالقة العالم الرقمي من جهة وبين الشركات الصينية والآسيوية بمنتجاتها المنخفضة التكلفة من جهة أخرى؛ وفي هذا السياق، أبرمت شركة Google عملاق التكنولوجيا صفقة استحواذ مع شركة Fitbit المتخصصة في صناعة الأجهزة الإلكترونية القابلة للارتداء.

فما هو سبب إبرام شركة Google لهذه الصفقة؟ وهل سيكون لهذه الخطوة دور كبير في ظهور تقنيات جديدة في المجال الرقمي؟

حسب وكالة Reuters، فإن Google أعلنت عن استحواذها على شركة Fitbit أحد مصنعي الأجهزة القابلة للإرتداء وتتبع اللياقة البدنية، بصفقة قدرت بـ 2.1 مليار دولار؛ شركة Fitbit والتي كانت لها منتجات مهمة في السوق الإلكتروني، وجدت نفسها في وضع صعب بعد بعد ظهور شركات منافسة لها، و منتجات أقل سعرًا، كشركة Xiaomi والعديد من الأجهزة الصينية التي فرضت نفسها في سوق هذا النوع من المنتجات الرقمية.

اقرأ أيضاً:  صور جوجل توقف النسخ الاحتياطي لصور تويتر وفيس بوك وواتساب وانستجرام افتراضيًا

وأعتقد أن السبب الأساسي الذي دفع Google لعقد هذه الصفقة، هو صراعها الدائم مع مواطنتها Apple التي في الحقيقة قطعت شوطًا جيدًا في إنتاج هذا النوع من الأدوات الرقمية وخاصةً في المجال الرياضي. شركات أخرى كانت قد دخلت مجال تصنيع الساعات والأساور الذكية قبل سنوات، كشركة LG و Fossil و Samsung، وهي شركات قدمت نماذج متنوعة وأفكار جذابة سواء من ناحية الشكل أو المحتوى. هذه الخطوة التي تقدمت بها شركات كثيرة، وجدت Google نفسها مُجبرة كذلك على فعلها حتى تكون في نفس المسار مع باقي الشركات.

المصدر: Arageek

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *